قصص

قصصٌ من مدينةِ رجُل الإطفاء 2

اليومَ وأنا عائدٌ للبيت اكتشتفْتُ أنّي مُشتاقٌ للبحْر.. للبحرِ والشمس والشاطئ، ولزرعِ نفسي في الرّمل لساعات وأكل البطيخ الطازج على الشاطئ، وبذوره السوداء تتساقطُ بشكل غوغائي لذيذ على ساقيّ الملطختين بالرمل، اشتقتُ للبقاء منقوعاً في الماء المالح منذ الفجر والتسكّع مع الشبان طيلة اليوم دون التفكير في الغد! لم أذهب للسباحة هذا الصيف إلّا بضع…… Continue reading قصصٌ من مدينةِ رجُل الإطفاء 2

قصص

أيامي بدون تبغ 3

كانت حركة لا إرادية، إطفاء السيجارة بالضغط عليها بقوة بأصابعي وكأني أخنقُها بأصابعي أو بأن أدوسها بقدمي، بينما في الواقع هي من كانت تخنقني وتدوسني. مضت سنوات كثيرة، أكثر من 17 سنة وأنا أقوم بتلك العادة من الإشعال والإطفاء دون تفكير، بشكل آلي مُكرر. كانت أيامُ مشاركتي في المعارك قبل بضع سنوات أكثر فترات شراهتي…… Continue reading أيامي بدون تبغ 3

قصص

أيامي بدون تبغ (2)

أنا بالنسبة لي كان دافعي للتدخين مختلفا عن بقية الشباب، لا أعتقد أن أغلب المدخنين كانت بدايتهُم مثلي. لقد كانت العزلةُ والشعور بالوحدة والاختلاف دافعاً مُهماً لكي أدمن التدخين. كانت الجامعة وسطاً جديداً ومختلفاً، كانوا جميعاً أصدقاء من قبل أن يأتوا للجامعة، أما أنا فقادم من قفص المدرسة الثانوية بكل القيود التي قيدونا بها ووجدتُ…… Continue reading أيامي بدون تبغ (2)