مقالات

“الرصاص كتب ماضينا.. والتعليم مستقبلنا”

 
Daisy growing out of an empty bullet

اليوم في بلاد اسمها “كولومبيا” مشهُورة بمافيا تجارة #المخدرات ومشهورة بأنها بلاد شاكيرا زوجة بيكيه، اليوم أُعلن رسمياً عن انتهاء الصراع الداخلي في البلاد بعد خمسين عاماً من النزاعات الداخلية التي كانت تشتعل بعنفٍ لأشهر وتهدأ لأشهر أخرى، مع غياب في الاستقرار و #الأمن و #التنمية و #المستقبل الآمن للسكان..

اتفاق #السلام في هذه البلاد يضع فرصة أمام أي شخص يعيش في بلد تمُر بصراع لتأمل اتفاقهم وكيف انتهت #الحرب عندهم ..

الصراع في #كولومبيا يُعد من أطول سنوات الصراعات الداخلية في العالم بسبب #الحرب بين المجموعات المسلحة والحكومة، قُتل وتهجّر الآلاف وخسر غيرُهم أرزاقهم أو شبابهُم أو أبنائهُم أو مستقبلهُم، وتسبب في زيادة فقر البلاد وضعف البنية التحتية

وكانت الحرب أحد أسباب انتشار الاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة و #الاختطاف.

501

وبعد طول المدة من الصراع، وفي شهر 9 من العام الماضي (2016) تم توقيع تفاق سلام بعد أربعة أشهر من المفاوضات، وحتى بعد توقيعه بقيت هناك مخاوف من عدم نجاحه وصموده..

من هي الأطراف التي ساعدت الكولومبيين على التفاوض وتوقيع اتفاق السلام؟

 

عدة أطراف من بينها كوبا وفنزويلا والأمم المتحدة والولايات المتّحدة ؛ يعني أن الدول التي كانت في فترات مختلفة تدعم استمرار الحرب وتؤيد المجموعات المسلّحة ضد الحكومة شاركت في وقف الحرب ودفع الميليشات على #الهدنة والتسليم .. وهنا إذا ناقشنا دوافع هذه الحكومات في دفع السلام سيطُول الحديث والتحليل عن مصالحها في ذلك؛ فهي قطعاً لم تشجع السلام حباً في مستقبل الكولومبيين الطيبين؛ لكنّ ما يهمنا هو أنها بعد كل ما ارتكبت من جُرم كان وجودها مهماً لكي يقف القتال فعلاً ويجلس الطرفان ..

 
 

وعن بنُود #الاتفاق:

فهي عديدة من بينها أن الاتفاق شمل إنهاء القتال ونزع أسلحة المتمردين المقاتلين بإشراف أممي، مع تقديم ضمانات أمنية للمقاتلين السابقين بعدم الاعتقال أو الملاحقة، والتزام الحكومة بمكافحة العصابات المسلحة الناشئة عن قوات شبه عسكرية يمكن أن تحاول السيطرة على معاقل “فارك” السابقة.

ويقضي الاتفاق بألا يوضع أي من قادة الحركة في #السجن، وذلك شريطة اعترافهم “بشكل صادق” بالجرائم التي ارتكبوها، بعد عرضهم على محاكم خاصة بمعرفة الحقيقة والمصالحة.
كما يضمن اتفاق السلام للمتمردين السابقين عشرة مقاعد على الأقل في مجلس الشيوخ

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى كولومبيا إنه تمت استعادة 8111 قطعة سلاح ونحو 1,3 مليون #رصاصة.

وقد قوبل الاتفاق بانتقادات شديدة من كثيرين في بداية الأمر بوصفه متساهلا أكثر من اللازم مع المتمردين الذين أفلتُوا من #العقاب، لكن بدأ العمل على تنفيذه رغم أن الاستفتاء الشعبي حوله سيكون في مطلع اكتوبر القادم.
160926163057-farc-colombia-bullet-peace-pen-large-169

وفي لفتة رمزية، جرى توقيع الاتفاق -المؤلف من 297 صفحة- بقلم مصنوع من رصاصة أعيد تدويرها، ونُقشت عليها عبارة “الرصاص كتب ماضينا.. والتعليم مستقبلنا”، وسط حضور ضم 2500 مدعو ارتدوا ملابس بيضاء، بينهم بعض ضحايا النزاع و14 رئيس دولة وحكومة ووزير خارجية كان يعضُهم مسانداً لأحد أطراف هذه الحرب في فتراتٍ سابقة.

 

الاتفاقات السياسيّة في نهاية الحرُوب تقدم لمن لم يتعظ ما يكفي من الدُروس والعبر، ومع هذا تتكرر الأخطاء ويستمر المتحاربون في المكابرة واللهو بأعمار الناس في التفاوض على شرُوط في النهاية هم أنفسهم قد يتخلّون عنها عندما تفرض عليهم مصالحهم وتحالُفاتهم ذلك…

 
نجوى بن وهيبه
 
 
 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s